التخطي إلى المحتوى

بعد قرار خفض أسعار الوقود بمقدار 25 قرشاً، تساءل الكثير من المواطنين عن مدى تأثر السلع والمنتجات الغذائية بذلك التراجع، فرد عليهم بعضاً من التجار الذين أشاروا بأنه من المتوقع أن تبقى أسعار المواد الغذائية كما هى بدون انخفاض؛ لأن تراجع أسعار المواد البترولية بنسبة تتراوح 2.8% و3.7% يعد تراجعاً ضئيلاً لا يؤثر بالسلب ولا بالإيجاب، ولا سيما أن ذلك القرار استبعد أسعار السولار وأسطوانة البوتوجاز.

أسعار الدواجن

وأشار عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية، على أن أسعار الوقود الجديدة بعد تطبيق التسعيرة لم يجعل أسعار الدواجن تنخفض، ويعود السبب وراء ذلك في أن المزارع الخاصة بالدواجن معظمها يعمل بالسولار خلال عملية تدفئتها، ولأن السولار لم ينخفض بالتالي لم يتنخفض أسعار الدواجن.

وعلى هذا النحو انخفضت أسعار الدواجن خلال الأيام القليلة الماضية، حيث بلغ سعرها في السوق ما بين 16 إلى 17 جنيهاً للكيلو الواحد، وكان ذلك أقل سعر للدواجن شهدها عام 2019، ثم عادت الأسعار مرة أخرى إلى الصعود لتصل إلى 20 جنيهاً.

أسعار الخضراوات والفاكهة

وكذلك الأمر ينطبق على أسعار الخضراوات والفاكهة في مصر، حيث أنها لم تشهد انخفاضاً بعد خفض أسعار الوقود؛ وهذا لأن السيارات التي تنقلها من مكان لأخر تعمل بالسولار، وفقاً لما أشار إليه سكريتر شعبة الخضراوات «جمال وليان»، وقد شهد سعر الأصناف المتنوعة للخضراوات انخفاضاً خلال السبعة أيام الماضية؛ بسبب المحصول الجديد الذي ظهر في الأسواق من عروة فصل الشتاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *