التخطي إلى المحتوى

توفي الفنان طلعت زكريا، منذ قليل، بحد المستشفيات في أكتوبر عقب تدهور حالته الصحية خلال الساعات القليلة الماضية، عن عمر يناهز 59 عام، حيث عاني الفنان الراحل من رحلة طويلة مع المرض منذ عده سنوات، تسببت في إنقطاع الفنان عن السينما لتكون أخر أعماله الفنية هو فيلم “حليمو أسطورة الشواطئ” والذي تم عرضه في نهاية عام 2017.

وفاة الفنان طلعت زكريا

أعلنت عزوز عادل، عضو نقابة المهن التمثيلية، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك، منذ دقائق رحيل الفنان طلعت زكريا، وتقدم بالنعي إلى أسرته وجمهوره، وأشارت إلى أن الفنان قد تعرض إلى وعكة صحية خلال الساعات الأولي من فجر اليوم الثلاثاء.

وفي سياق متصل كانت قد أعلنت الفناة إيمي طلعت زكريا، عبر حسابها على «فيسبوك»، فجر اليوم تدهور حالته والدها ونقله إلى أحد المسشفيات الخاصة في أكتوبر، وطالبت من جمهوره الدعاء له، ولكن خلال ساعات قليلة تدهورت الحالة الصحية له لينتقل إلى رحمه الله تعالي، ولم تعلن أسرة الفنان طلعت زكريا موعد الجنازة أو صلاة العزاء حتي الآن.

رحيل طلعت زكريا

يعد الفنان طلعت زكريا أحد النجوم العملاقة في مجال الكوميديا والذين تمكنوا من رسم الابتسامة على وجوه الملايين من محبيه سواء في أفلامه الرائعة أو المسرحيات التي قدمها على خشبه المسرح ومنها “مسرحية دوري مي فاصوليا ومسرحية بابا جاب موز”، ونشير إلى أن الفنان الراحل من مواليد 29 مارس 1960.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *